اشترك معنا ليصلك كل جديد
فقط لدول الخليج في الوقت الحالى
استشارات اجتماعيه ارسل رسالة فارغة لهذا الايميل ejtemay@hotmail.com لتفعيل اشتراكك في الموقع في حالة عدم التفعيل
 شخصيات اجتماعية رسائل علمية اجتماعيه كتاب اجتماعي مصطلح اجتماعي 

إعلانات إجتماعي

( اجتماعي يدشن منتدى خاص بالوظائف في محاولة منه لحل مشكلة البطالة للمختصين ***التسجيل في موقع اجتماعي يكون بالاحرف العربية والاسماء العربية ولا تقبل الاحرف الانجليزية*** موقع اجتماعي يواصل تألقه ويتجاوز أكثر من عشرين الف موقع عالمياً وفقاً لإحصائية اليكسا (alexa.com) *** كما نزف لكم التهاني والتبريكات بمناسبة وصول الاعضاء في موقع اجتماعي الى 26000عضو وعضوة ... الف مبروك ...**** ***** )
العام السابع لانشاء موقع ومنتديات اجتماعي
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
ذكرى الامس د.حسين محادين :دور مؤسسات المجتمع المدني في تمكين مجهولي النسب في المجتمع الأردني
بقلم : رامي الحباشنة
احمد الشريف
إعــــــلانات المنتدى

قال الله تعالى: { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18

الإهداءات


 
العودة   موقع و منتديات اجتماعي > :: المنتديات العلمية الاجتماعية التخصصية :: > منتدى التوجية و الارشاد الاجتماعي والنفسي


إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-10-2010, 06:28 PM   رقم المشاركة : 1
أم باسل الصور
اجتماعي مميز







أم باسل الصور غير متواجد حالياً


         

اخر مواضيعي


افتراضي هوية الباحث والمرشد الاجتماعي

صفات الباحث الاجتماعي


1. دقة الملاحظة: ينبغي على بالحث الاجتماعي أن يكون دقيق الملاحظة، لما يحط من حوله من أحداث ووقائع ترتبط بموضوع الدراسة، ويكشف الارتباطات المختلفة الموجودة بينها، ويفسرها التفسير العلمي الصحيح.
2. الموضوعية: تتجلى بدراسة الظاهرة الاجتماعية دون التدخل في النتائج، ويتطلب ذلك أن يتخلى الباحث عن ميوله الشخصية، وأهوائه الخاصة، ونزعاته الذاتية، ومصالجه الآنية، كما عليه أن يتجنب روابطه العائلية، وعلاقاته الاجتماعية ودوافعه الايديولوجية.
3. سعة أفق الباحث الاجتماعي: حيث يحترم العادات والتقاليد والقيم الثقافية والاجتماعية السائدة، ويراعي العوامل النفسية والاجتماعية المختلفة السائدة في الوسط البيئي، وترتبط سعة الأفق ارتباطاً وثيقاً بقدرة الباحث العلمي على نقد الفكرة أو العمل، فقد يتوافر فيه الوعي والعقلانية، والتجرد عن الهوى دون المبالغة في تقدير ما يسلم به مقدماً من فروض ذات طابع شخصي.
4. التدرب والمران على إجراء البحوث الاجتماعية: لتذليل الصعاب وحل المشكلات التي تواجهه سواء أكانت مع الظاهرة المدروسة أم مع الوسط الاجتماعي.
5. تمتعه بالخلق العلمي للبحث من خلال الإيمان بالبحث العلمي والاخلاص والتفاني في العمل والصبر وبذل الجهد اللازمين للبحث العلمي والحماس الدؤوب للوصول إلى الحقيقة فالحماس يساعد الباحث على التغلب على ما ينتابه من شكوك وحيرة وشعوره بالضجر، واللباقة في الحديث وحسن التصرف والهدوء وضبط النفس أثناء تعرض الباحث الاجتماعي لبعض المضايقات والمتاعب أثناء العمل الميداني.
6. الشك المنهجي: يجدر بالباحث الاجتماعي ألا يصدق التعميمات الشائعة وما رددتها الأجيال المتعاقبة، وعدم التسليم بصحة الأخبار دون تمحيصها ونقدها والتحقق من صحتها، يقول ابن خلدون: ومن علوم الأحاديث النظر في الأسانيد.
7. القدرة على فهم نفسية الجماعة: ويتطلب ذلك معرفة أصول علم النفس الاجتماعي حتى يتفهم نفسية الجماعة لأن مجال الباحث الاجتماعي هو الظواهر المعتلة والسليمة في المجتمع.
8. الاطلاع على البحوث والتجارب وخاصة التي تخدم مجال تخصصه: وذلك للاستفادة والاطلاع على دراسات غيره وإجراء المقارنة بين النتائج والعمل على توظيفها في المكان المناسب.
9. أن يتحرر عالم الاجتماع من كل فكرة سابقة.
10. وذلك يساعد الباحث في معرفة المفاصل الرئيسية والثانوية ويساعد في الوصول إلى نتائج واضحة ومحددة ودقيقة ويصل الباحث إلى أحكام أكثر موضوعية ومقترحات أكثر صوابية.
11. الخيال والأصالة: فكل اكتشاف وكل توسع في الفهم يبدأ كتصور خيالي قبلي لما قد تكون عليه الحقيقة، كأي عمل خلاق من أعمال العقل، فالخيال الخصب الذي يبحث في الأسباب القريبة والبعيدة، والمتغيرات الرئيسية والقانونية يساعد الباحث في الوصول إلى الحقيقة العلمية.
12. العقلية المنظمة:يقتضي من الباحث أن يكون ذا ذهن صاف، وفكر منظم، ويعمل بتسلسل منطقي والذي يفضي إلى نتائج تتسم بالواقعية والعلمية.
توصيف مهنة عالم الاجتماع
تعد مهنة الباحث الاجتماعي معقدة وشائكة وعمل الباحث الاجتماعي مليئاً بالصعوبات فالبشر لا يستقرون على حالة واحدة فهم في حالة تغير دائم في مواقفهم واتجاهاتهم إزاء الأحداث والظواهر، الأمر الذي يجعل ضبط متغيرات الدراسة ليس بالأمر اليسير، لكن ما هو مطلوب منه:
1. أن يحترم مهنته و يحبها.
2. أن يكون محترفاً ويطلع على كل ما هو جديد في اختصاصه العملي، كي يصبح جزءاً من المجتمع ويؤدي دوراً فيه.
3. أن يوظف النظريات العلمية في مهنته.
4. أن يعتمد على المشاورات العلمية ويناقش مع أقرانه حصيلة الخبرة المشتركة في مجال البحوث.
5. يحلل و يفس الظاهرة المدروسة بالرجوع إلى عواملها الرئيسية القريبة والبعيدة.
6. أن يدرك أن الحقيقة العلمية والوصول إليها بإمانة علمية وأخلاقية.
7. ألا يسلم بالوقائع إلا بعد فحصها والتأكد منها.
8. ألا يبتعد عن الحدود المرسومة التي حددها لكي لا تتشتت النتائج.
9. التعمق في ثنايا الظاهرة المدروسة من أجل الوصول إلى نتائج علمية أكثر دقة.
10. أن يعتمد على الملاحظة المباشرة وغير المباشرة أثناء قيامه بالبحث والتحليل.
11. إتقانه لغة البحث العلمي.
12. أن يكون ملماً بالوسائل التقنية وكيفية استعمالها.

عمل الباحث الاجتماعي كـ مرشد ومصلح اجتماعي

1. الوقوف على الظواهر المعتلة في المجتمع والعمل على دراستها والسعي لحلها.
2. التعرف إلى الاسباب المباشرة وغير المباشرة الكامنة خلف الظواهر المرضية.
3. الإشراف على إعداد وسائل الإرشاد وحفظ السجلات الخاصة بالعملاء.
4. تقديم خدمات الإرشاد العلاجي والتربوي والمهني والزواجي والأسري.
5. تولي مسؤوليات متابعة حالات الإرشاد.
6. تحديد احتياجات العميل ومشكلاته.
7. تقدير الخدمات التي تتطلبها الحالة والعمل على إيصالها.
8. الاهتمام بالعملاء وفهم سلوكهم.
9. المهارة في إقامة علاقة إرشادية.
10. احترام الذات واحترام العملاء وحب تقديم المساعدة والرعاية لمن يطلبها.
11. التمسك بأخلاقيات المهنة والثبات العاطفي.
12. النضج في مواجهة الحقيقة.

إجراءات العمل الإرشادي
1. إجراء المقابلات الأولى مع العميل و أسرته وفي محل عمله.
2. الاتصال مع الأسرة والعمل مع الوالدين والاتصال بالمؤسسات الاجتماعية ذات الصلة.
3. إجراء البحث الاجتماعي ودراسة الحالة وتاريخها للعميل وأسرته.
4. تقديم الخدمات الاجتماعية المتخصصة للفرد والجماعة.
5. تنظيم معظم أوجه النشاط الاجتماعي بشكل دوري ومنتظم.
6. الاشتراك في تخطيط وتنفيذ البيئة الاجتماعية مثل الظروف الاجتماعية وغيرها.
7. المساعدة في إحالات الحالة.
8. المشاركة الفعلية في الإرشاد الجماعي والأسري وبعض حالات الجناح وسوء التوافق الاجتماعي.
9. الائتمان على الأسرار.

هوية الباحث الاجتماعي
الباحث هو كائن اجتماعي يؤثر ويتأثر بالوسط المحيط به، ينبغي ألا يتحيز بنتائجه إلى إيديولوجية ما، أنها قد تفسد النتائج العلمية، فانتماؤه الطبقي أو النقابي ينبغي ألا يحضر في دراسته وتحليلاته واستنتاجاته للظواهر الاجتماعية.
وأحياناً قد توجد جهة ممولة لإجراء البحوث تدفع بفريق البحث لدراسة ظاهرة ما، والوصول إلى نتيجة مرسومة سلفاً، ويعلن عنها بعد الانتهاء من الدراسة لأغراض إدعائية لا تخدم أهدافاً علمية، بل قد تكون لأغراض سياسية أو عسكرية، مثل البحوث الاجتماعية الاميركية التي تدفع ملايين الدولارات لفريق بحث اجتماعي لكي تثبت على سبيل المثال أن نفسية الجنود القتالية قوية وقادرة على تحقيق النصر.
 ليون روزينرج: أوضح أنه يتعين على العلماء والجمهور التمييز بين الأوقات التي يدلي فيها العلميون بأحكامهم بصفهتم علماء، والأوقات الأخرى التي يتكلمون فيها بصفتهم أعضاء في المجتمع المحلي مهما علت درجة علمهم وإطلاعهم.

البحث الاجتماعية والقانونية العلمية

التجربة الاجتماعية هي تحليل الظاهرة إلى المتغيرات الرئيسية والثانوية ودراسة العلاقة ما بين المتغيرات، وأثر بعضها على بعض وتأثيرها على سلوك وحركة الظاهرة المدروسة.
فعندما يريد الباحث إجراء تجربة اجتماعية بحثية على ظاهرة تشغيل الأطفال يقوم بتحليل الظاهرة إلى متغيراتها الرئيسية والثانوية كالمتغير الاقتصادي والاجتماعي والتربوي لمعرفة أثر هذه المتغيرات على عمالة الأطفال ومن ثم يصل إلى النتائج العلمية.
ولإجراء التجارب الاجتماعية البحثية ينبغي ان يتوفر فريق بحث مدرب ووسائل وأدوات جمع المعلومات والظاهرة المدروسة.
في الحقيقة إن البحث في قضايا المجتمع وشؤونه تجعل العمل صعباً لكنه ليس مستحيلاً. فالتفسير العلمي للظواهر الاجتماعية يتدرج إلى أن يصل إلى الحقيقة العلمية.
إميل دوركهايم أشار إلى أن الظواهر الاجتماعية كالظواهر الطبيعية فمثلما الظواهر الطبيعية تقدم نفسها للدراسة والتحليل فالظواهر الاجتماعية أيضاً، فمثلاً إذا بحثت في قضايا ووقائع الزواج أو الطلاق، نلاحظ أنها تقدم نفسها للباحث من خلال الملفات والقوائم مثلما تقدم الظواهر الطبيعية نفسها للحبث والتحليل، وبالتالي الوصول إلى القانونية العلمية في قضايا المجتمع، ليس بعيد المنال لكنه يتسم بالنسبية العلمية.
ويحدد دوركهايم الظاهرة الاجتماعية بأنها تلقائية و قسرية ملزمة ثم إنها خارجية وعامة موجودة في كل مكان ويستطيع الباحث ملاحظتها ودراستها دراسة موضوعية.
الصعوبات التي تواجه الباحث الاجتماعي
الصعوبات النظرية:
1. اكتشاف مشكلة ما تهدد المجتمع بتضخمها مثل مخاطر المخدرات، الجنوح، عمالة الأطفال.
2. البحث في العلاقات المتشعبة بين متغيرات الظاهرة المدروسة.
3. معرفة مدى انتشار الظاهرة ونسبة تواجدها بين المناطق المختلفة.
4. تحديد الإمكانيات الذاتية والمادية الضرورية لإنجاز البحث.
5. دراسة المقدرة على بحث ظواهر المجتمع، ولاسيما الظواهر التي يكون لها حساسية مثل القرارات السياسية والأديان.
6. إعداد أداة جمع البيانات وغالباً ما تكون الاستمارة أو الاستبانة.
7. الإعداد النهائي فيما يتعلق بتحكيمها (الاستبانة) من قبل مختصين وأصحاب مشورة من أهل المنطقة فيما يتعلق بأبعاد الظاهرة المدروسة.
الصعوبات الميدانية:
1. مدى استجابة مجتمع الدراسة لتزويد الباحث بالبيانات الصحيحة.
2. رفض الباحث ( عدم استقبال).
3. غياب بعض أفراد عينة الرداسة.
4. الإدلاء بإجابات غير منطقية وتضليل الباحث.
الصعوبات الاجتماعية:
1. المعتقدات الشائعة والتعميميات التي لا تقوم على أي سند علمي مثل الأبيض أذكى من الزنجي أو المرأة هي أضعف من الرجل.
2. موضوع البحث هو أفراد المجتمع ، والعلاقات الاجتماعية متغيرة بتغير المواقف والاتجاهات، فضبط هذه المتغيرات يكون صعباً ومحفوفاً بالمخاطر.
3. الباحث جزء من منظمة كلية فهو باحث ومبحوث في آن معاً، فهو معرض للتأثر بآراء ومواقف واتجاهات مجتمعه الذي ينتمي إليه.
4. تداخل الظواهر الاجتماعية مع بعضها البعض فمثلاً البحث في الزواج المبكر يحتاج الباحث إلى معرفة طبيعة القيم والعادات والأعراف السائدة والوضع الاقتصادي والتعليمي.
5. ظواهر المجتمع لا تحكم بسبب ونتيجة بل هنالك عدة مسببات ونتيجة واحدة.
6. صعوبة تكرار التجارب بنفس مزايا التجربة الأولى والأحداث الأولى.
7. التباين في المدلولات العلمية للمفاهيم والمصطلحات ما بين مجتمع وآخر.
الصعوبات الموضوعية:
1. مادة الدراسة: وهي العلاقات الاجتماعية التي تصدر عن الإنسان في تفاعله مع الآخرين في المجتمع تخضع للتطور والتغير فالإنسان متطور متغير.
2. التجريب وتكرار الظاهرة: إن إمكانية التجريب في العلوم الاجتماعية تواجهها صعوبات ومشكلات عديدة أكثر تعقيداً وتشابكاً من الصعاب التي تواجه العلوم الأخرى، إذ إنه ليس من الممكن إعادة قيام ثورة في مجتمع محدد ليتم اختيار صحة مجموعة الافتراضات.

 

 

  رد مع اقتباس

إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:05 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

جميع الحقوق محفوظة لـ : لمنتدى اجتماعي
المشاركات والردود تُعبر فقط عن رأي كتّابها
توثيق المعلومة ونسبتها إلى مصدرها أمر ضروري لحفظ حقوق الآخرين
عنوان الموقع : ص.ب 21922  الرياض   11485  المملكة العربية السعودية     فاكس 96612469977+

البحث عن رساله اجتماعيه  البحث عن كتاب اجتماعي  البحث عن مصطلح اجتماعي  البحث عن اجتماعي