اشترك معنا ليصلك كل جديد
فقط لدول الخليج في الوقت الحالى
استشارات اجتماعيه ارسل رسالة فارغة لهذا الايميل ejtemay@hotmail.com لتفعيل اشتراكك في الموقع في حالة عدم التفعيل
 شخصيات اجتماعية رسائل علمية اجتماعيه كتاب اجتماعي مصطلح اجتماعي 

إعلانات إجتماعي

( اجتماعي يدشن منتدى خاص بالوظائف في محاولة منه لحل مشكلة البطالة للمختصين ***التسجيل في موقع اجتماعي يكون بالاحرف العربية والاسماء العربية ولا تقبل الاحرف الانجليزية*** موقع اجتماعي يواصل تألقه ويتجاوز أكثر من عشرين الف موقع عالمياً وفقاً لإحصائية اليكسا (alexa.com) *** كما نزف لكم التهاني والتبريكات بمناسبة وصول الاعضاء في موقع اجتماعي الى 27500عضو وعضوة ... الف مبروك ...**** ***** )
العام السابع لانشاء موقع ومنتديات اجتماعي

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
قريبا
بقلم :
قريبا
إعــــــلانات المنتدى

قال الله تعالى: { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18

الإهداءات


 
العودة   موقع و منتديات اجتماعي > :: المنتديات العلمية الاجتماعية التخصصية :: > منتدى الخدمة الاجتماعية


إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-08-2008, 01:29 PM   رقم المشاركة : 1
فيصل قريشي
أستاذ و أخصائي عيادي








فيصل قريشي غير متواجد حالياً


إرسال رسالة عبر Yahoo إلى فيصل قريشي

         

اخر مواضيعي


Icon20.. الإدمان على الإنترنت .

الحمد لله و الصلاة على رسول الله أما بعد :
فهذه مقالة منقولة تبين لك الاعتدال في كل شيء ، و إلا أصبت بالإدمان الذي يصعب شفاءه فيما بعد ، فأتركك مع هذه الفذلكة .
ما ھو الإدمان على الإنترنت؟
الإدمان بصورة عامة عبارة عن دمج ما بین عدة عوامل نفسیة، بدنیة واجتماعیة. ھناك ادعاء یتعلق بقضاء الوقت أمام الحاسوب والإنترنت ، ویرى أن قضاء الوقت أمام الحاسوب یحفز الدماغ على إفراز مادة كیماویة تسمى دوبامین، وھي تشبھ الأدرینالین وھي التي تسبب بصورة فوریة في الشعور بالھدوء، الانفعال والحالة المزاجیة الجیدة. عند الانفصال عن شاشة الحاسوب للحظة، نشعر بالفراغ، الاكتئاب وننتظر بفارغ الصبر حلول اللحظة التي نجلس فیھا قبالة الحاسوب.
أنواع الإدمان على الانترنت :
أظھرت الأبحاث أن الإدمان على الانترنت قد یكون عاماً، غیر أنھ بشكل عام یتناول مكونات معینة:

• الإدمان على الجنس في الشبكة : الانشغال الكبیر في الاطلاع على المواد الإباحیة والمشاركة في النقاشات التي تدور حول المكالمات الجنسیة.

• الإدمان على الألعاب والقمار في الشبكة : وھذا تعریف شامل یتضمن الألعاب، ألعاب القمار، المشتریات، الاتجار بالأسھم المالیة، الكازینوھات وباقي الألعاب التي تسبب البیع وخسارة الأموال الكثیرة في الانترنت.

• الإدمان على التعارف ضمن الشبكة : الدخول إلى المعایشة العاطفیة العالیة في غرف التشات، مجموعات النقاش، مواقع
التعارف أو برامج الرسائل الفوریة، بناء علاقات افتراضیة تقارب الفحشاء.

•الإدمان على المعلومات عبر الشبكة : التجمیع الذي لا نھایة لھ للمعلومات، تخزینھا وتحدیثھا.

ما ھو حجم الظاھرة؟
إن ظاھرة الإدمان على الإنترنت ھي ظاھرة معروفة وتسمى "نیتھولیكس". وقد كشفت منظمة الصحة الأمریكیة التي تبحث
الظاھرة بصورة عمیقة منذ سنوات طویلة، أن حوالي 8 ملایین رجل وامرأة یعانون من الإدمان على الانترنت في جمیع أنحاء العالم بمستویات مختلفة.

لماذا یسبب الانترنت الإدمان؟
ھناك ثلاثة أسباب رئیسیة تجعل من الانترنت سببا في الإدمان:

• السریة : إن الإمكانیة التي یوفرھا الانترنت في الحصول على المعلومات، طرح الأسئلة والتعرف على الأشخاص دون الحاجة إلى تعریف النفس بالتفاصیل الحقیقیة توفر شعورا لطیفا بالسیطرة. إلى جانب ذلك، فإن القدرة على الظھور كل یوم
بشكل آخر حسب اختیارنا، تُعتبر تحقیقا لحلم جامح بالنسبة للكثیر من الناس.

• الراحة : الانترنت ھو وسیلة مریحة للغایة، وھو یتواجد عادة في البیت أو العمل، ولا یتطلب الخروج من البیت، السفر أو
استعمال المبررات من أجل استعمالھ. ھذا التیسیر یوفر حضورا عالیا وسھولة فیما یتعلق بتحصیل المعلومات التي لم نكن لنقدر على تحصیلھا بدون الانترنت .

• الھروب : مثل الكتاب الجید أو الفیلم المثیر، فإن الإنترنت یوفر الھروب من الواقع إلى واقع بدیل. ومن الممكن للإنسان
الذي یفتقر إلى الثقة بالنفس أن یصیر دون جوان، ویجد الإنسان الانطوائي لنفسھ أصدقاء، ویستطیع كل إنسان أن یتبنى لنفسھ ھویة مختلقة وأن یحصل من خلالھا على كل ما ینقصھ في الواقع الیومي والحقیقي.

كیف یمكن الإقلاع ؟
إذا كان الإدمان غیر شدید، یمكن الاستعانة بقوة الإرادة من أجل الإقلاع – واتخاذ قرار بالتقلیل من ساعات الإبحار، وإجبار
أنفسكم على الخروج، السفر للتجوال، الالتقاء مع الأصدقاء، تخصیص الوقت للعمل، المكوث مع الأصدقاء، العودة إلى قراءة الصحیفة والكتب، والعودة مرة أخرى إلى ممارسة الأشیاء التي تعودتم على ممارستھا وأحببتم عملھا قبل الإدمان على الإنترنت.
ھناك طریقة یمكن أن تخفف عنكم، وھي تحدید الفعالیات مع أناس آخرین، التسجل لفعالیة تستوجب منكم الخروج من البیت،
تحدید مباراة كرة قدم مع الأصدقاء، الالتزام بالتطوع، تحدید موعد للخروج من البیت مع الأولاد، أو شریك حیاتكم وما شابھ. في الحالات الشدیدة، یجب الحصول على مساعدة مھنیة، تماما مثل أي نوع من الإدمان . منقـــــــــــول

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 06-08-2008, 02:53 PM   رقم المشاركة : 2
بنت حائل
اجتماعي مميز






بنت حائل غير متواجد حالياً


         

اخر مواضيعي


افتراضي

يسامو ع الطرح الجميل
الذي يحمل في ثناياه
كل ماهو مفيد
عبق من روح الخزامي لسموكم الكريم

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 06-08-2008, 04:21 PM   رقم المشاركة : 3
فيصل قريشي
أستاذ و أخصائي عيادي








فيصل قريشي غير متواجد حالياً


إرسال رسالة عبر Yahoo إلى فيصل قريشي

         

اخر مواضيعي


افتراضي

جزاك الله خيرا بنت حائل على مرورك .

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 14-08-2008, 10:46 PM   رقم المشاركة : 4
أنثى
المراقبة العامة ( عاشقة اجتماعي )
 
الصورة الرمزية أنثى







أنثى غير متواجد حالياً


         

اخر مواضيعي


افتراضي

موضوع قيم

الله يعطيك العافيه

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 17-08-2008, 01:47 PM   رقم المشاركة : 5
فيصل قريشي
أستاذ و أخصائي عيادي








فيصل قريشي غير متواجد حالياً


إرسال رسالة عبر Yahoo إلى فيصل قريشي

         

اخر مواضيعي


افتراضي

الله يعطيك العافية أستاذة أنثى .

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 17-08-2008, 11:26 PM   رقم المشاركة : 6
سـارة
مشرفة منتدى همسات ايمانية
 
الصورة الرمزية سـارة






سـارة غير متواجد حالياً


         

اخر مواضيعي


افتراضي

فعلا ادمان الانترنت مخيف
فهو يسلب الانسان من الحياة والناس
موضوع قيم

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 18-08-2008, 04:16 AM   رقم المشاركة : 7
soc2004
اجتماعي مميز






soc2004 غير متواجد حالياً


إرسال رسالة عبر Yahoo إلى soc2004

         

اخر مواضيعي


افتراضي مشكور اخي الأستاذ فيصل على الموضوع

]]مشكور اخي الأستاذ فيصل على نقل الموضوع
لكنني بودي أن يناقش هذا الموضوع
من خلال مجموعه من العوامل
الأول مفهوم الادمان على الانترنت :ماهي المعايير التي يمكن لنا من خلالها أن نحدد المفهوم وفقاً لمجتمعاتنا العربية ،وهل يختلف هذا المفهوم في مجتمعاتناالعربية عن باقي المجتمعات 0
الثاني :هل يمكن لنا أن نحدد الادمان من خلال ساعات التواجد على الانترنت (بمعني أن نعتبر إى شخص يستخدم الانترنت مدة زمنية معينة هوا مدمن بغض النظر عن هدف الاستخدام0
الثالث :ماهي العوامل المؤدية للادمان في عالمنا العربي ؟وهل هذا الادمان يرتبط بمرحلة عمرية معينة 0
الرابع :الوقاية كيف تكون ؟ ثم العلاج كيف يتم ؟
اخي الأستاذ فيصل ماحفزني لطرح هذه التساؤلات هو تخصصكم العلمي الذي نطمح كثيراً لكي نستفيد منه ،وكذلك تفاعل الاخوة والاخوات المتخصصين
لكي نفيد جميعاً من مناقشه هذا الموضوع 0

[/font]
[/size]

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 18-08-2008, 10:25 AM   رقم المشاركة : 8
فيصل قريشي
أستاذ و أخصائي عيادي








فيصل قريشي غير متواجد حالياً


إرسال رسالة عبر Yahoo إلى فيصل قريشي

         

اخر مواضيعي


افتراضي

الله يجزيك خيرا أستاذة سارة على مرورك و تعليقك .

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 18-08-2008, 08:47 PM   رقم المشاركة : 9
فيصل قريشي
أستاذ و أخصائي عيادي








فيصل قريشي غير متواجد حالياً


إرسال رسالة عبر Yahoo إلى فيصل قريشي

         

اخر مواضيعي


افتراضي

جزاك الله خير الجزاء أخي على المرور ، و هذا اختصار غير مخل لما طلبته مني .


مفهوم الإدمان :

الإدمان هو العبودية لفكرة أو مهمة معينة مع التعلق وعدم السيطرة .
و الإدمان على الإنترنت يعرف بأنه حالة من الاستخدام المرضي ، و غير التوافقي للإنترنت يؤدي إلى اضطرابات عيادية . و هو قوة قسرية ورغبة ملحة لدخول الشبكة ، مع الاستمرار في البقاء أطول وقت ممكن


مظاهر الإدمان على الانترنيت : هناك عدة مظاهر منها :
ـ زيادة ساعات الاستخدام لإشباع الرغبة الملحقة للقضاء أطول وقت ممكن .
ـ التوتر النفسي و الشكوى من أعراض نفسية و جسمية عند نهاية الاتصال بالشبكة .
ـ ظهور نوبات القلق على الشخص ، مع أحلام و تخيلات مرتبطة بالانترنيت .

أعراض الإدمان على الانترنيت :
ـ السهر المؤدي إلى التأخر عن الواجبات الصباحية .
ـ اضطراب مواعيد الفرد مع ظهور التسويف .
ـ الأرق في الليل ، و القلق سائر اليوم بعد الانقطاع عن الانترنيت ، و قبل البداية .
ـ آلام جسمية منها : آلام الرقبة ، التهاب العينين ، آلام في معصمي اليد ، و آلام الظهر ...
ـ إهمال الواجبات المنزلية و تدهور العلاقات الزوجية ، مع تضييع حقوق المقربين .
ـ الانطواء ، العزلة ، النسيان ، فقدان التركيز مع السرحان .
ـ فقدان الشهية المؤدي إلى نقص الوزن .
ـ يعاني العديد من المدمنين من مشاكل عاطفية و نفسية حادة قبل البدء بالدخول إلى الشبكة .
ـ شغف المدمن و اشتهاء موضوع إدمانه ، مع الإحساس بالألم الشديد عند مفارقته له .
ـ اضطراب مزاج المدمن و اصطدامه بمن حوله ، مع الإحساس بضيق الصدر و التأفف .
ـ إصابة الشخص بداء العصر ألا و هو الإكتئاب .

نعم لكل أمة من الأمم معايير خاصة بها ، فنحن في المجتمع العربي العلاقات الأسرية لها أهمية كبيرة ن أما في المجتمعات الغربية فهي ثانوية ، الاتصالات بين الجنسين نحن نوليها العناية الكاملة ضمن ضوابط محكمة ، بينما هناك لا ضوابط تربطها .....
و من خلال اختلاف المعايير تختلف أهمية الأعراض . كما نجد هناك معايير مشتركة منها الأعراض الجسمية .
كما عندنا معايير زائدة عنهم و هي أركان الإسلام الواجب القيام بها ، و إخلاص العبودية لله وحده .



وهنا يبرز سؤال آخر هو: كيف نستطيع معرفة ما إذا كنت مدمناً على الإنترنت أو متجهاً نحو الوقوع في تلك المشكلة ؟
بالطبع يختلف الأمر من فرد إلى آخر كما أنه لا يتعلق بالوقت المقضي على الخط المباشر فقط بل يتعلق بمقدار الأعراض و الأضرار الذي تلحقه الإنترنت بحياة المدمن . ولذلك فإن المدمن عليه الوقوف عند تلك الأضرار والمشاكل و تقييم نفسه إزاءها. وهذا التقييم للنفس سوف يضع المرء ضمن إحدى ثلاث فئات وهي:

1 ـ إ ما أن يكون مسيطراً على استخدام الإنترنت ولا يسبب له ضرر وهذا يدل على أن استخدامه للإنترنت استخدام جيد وسوي.

2 ـ أو يجد أن تصفح مواقع الإنترنت يسب له مشاكل متكررة لكنه يمكنه حلها والتغلب عليها
وهذه الحالة إن لم تحل فإنها تؤدي إلى مرحلة الإدمان.

3 ـ أما إذا كان استخدامه للإنترنت مزمناً ويسبب له مشاكل كبيرة في حياته فعليه مواجهتها فوراً لأن الاستمرار عليها دليل على الإدمان المزمن .

و هناك اختبار بسيط أنجز من طرف البعض حول الأعراض السابقة و ما عليك إلا أن تعرض نفسك على كل واحد منها فإن كان موجودا لديك ولو بنسبة بسيطة فسجل نقطة مقابل كل واحد من هذه ألأعراض.

1- هل تشعر بآلام أسفل الظهر وبآلام في مفاصل أصابع اليدين أو بإجهاد للنظر بعد ترك الجهاز أو أثناء التصفح ؟
2- هل تشعر برغبة شديدة وشوق لدخول الشبكة كلما رجعت من خارج البيت فربما بدأت بها ؟
3- هل يتملكك شعور بالنشاط والنشوة أثناء التجوال في الإنترنت؟
4- إذا انتهى اشتراكك بالإنترنت أو بطاقتك هل تشعر بضيق وعصبية حتى تعيده وهل أنت مستعد للإقدام على الاستدانة - عند ضيق ذات اليد - لتجديد الاشتراك في حالة انتهائه وليس لديك المبلغ المطلوب ؟
5- هل تقضي أكثر من خمس ساعات أو أكثر ( متصلة أو متفرقة ) خلال اليوم والليلة متصل بالانترنت؟
6- هل يحدث منك إهمال لالتزامات أخرى وربما تضررت علاقات هامة في حياتك بسبب استخدام الإنترنت؟ مثلا ( مشاكل مع الأهل أو الزوج أو الزوجة داخل البيت أو الوظيفة والعمل أو الدراسة بالنسبة للطلاب ) ..
7- هل تشعر بالميل للعزلة والابتعاد عن مخالطة الآخرين ممن حولك ؟
8- هل تشعر بشيء من الاكتئاب في حالة الابتعاد قسريا عن الانترنت لظروف سفر أو منع من ولي أمرك أو المسئول عنك بالعمل أو ما شابه ذلك ؟
9- هل تشعر بأنك تعيش في أحلام اليقظة وغير واقعي في بعض تفكيرك؟
10- هل تأكل بشكل غير منتظم بسبب استخدام الانترنت وربما وجدت نفسك كثيرا ما تأكل وأنت تتصفح ؟
في النهاية اضرب مجموع النقاط ( أي الإجابات بـ ( نعم ) في العدد (10) وستحصل حينها على النسبة المئوية لإدمانك الانترنت .
مع تمنياتي ألا تزيد نسبة إدمانك على 90% .

و يجب ملاحظة أن هذا الاختبار نتائجه نسبية .

ما هي العوامل المؤدية للإدمان في عالمنا العربي ؟
عوامله متشابكة و متشعبة في العالم العربي منها العوامل الثقافية ، التنشئة الاجتماعية ، التقليد الأعمى ، الفراغ الروحي ، التربية الأسرية ، الحرمان الأسري ، الطلاق و الانفصال ، الجفاء العاطفي ، تغييب المعايير و القيم المستمدة من شريعة خالق السماء بلا عمد ، الكبت ، الثقافة الجنسية ......







هل هذا الإدمان يرتبط بمرحلة عمرية معينة ؟

هذا المرض يصيب الشباب بكثرة من الجنسين ، إبتداءا من سن العشرين حتى سن الثلاثين، وضحاياه ليسوا بالمئات لكن بالملايين في جميع أنحاء العالم. لماذا..؟

لأن للإنترنت سحره وجاذبيته ودوافعه السيكولوجية التي تجذب إليه الشباب. فهو جهاز سحري يغري الشباب بالمعلومات والمعارف والإحصائيات والتكنولوجيا والأخبار والصور والأفلام بلمسة و بلحظة .

ولكن في نفس الوقت يغري الشباب بالعلاقات العاطفية والمناظر الإباحية ويجذبهم بالصور والأفلام فهو يقدم الإدمان على الموسيقى، وعروض الأزياء، وكيف تصبح مليونيرا، أو مهربا للمخدرات، أو للأسلحة، أو صانعا للقنبلة النووية، أو زعيما لعصابة دولية .


و هذا المرض يصيب المتعلمين أكثر من غير المتعلمين و ذلك لسبب صعوبة التعامل مع الجهاز و البرامج الخاصة بذلك .

و هذا المرض تقل نسبة وجوده لدى الإناث ، و تكثر نسبته لدى الذكور في المجتمع العربي بسبب الرقابة الصارمة المفروضة على الإناث على عكس الذكور .

كما تكثر نسبة وجوده في المجتمعات العربية بسبب عدة عوامل منها : التربية الأسرية ، الثقافة الجنسية ، الفراغ ، التقليد الأعمى ....

الوقاية كيف تكون ؟
لتجنب الإدمان على الانترنيت يجب :
1 ـ غرس القيم و الأخلاق الحميدة المستمدة من الشريعة الإسلامية .

2 ـ إعادة النظر في العلاقات الزوجية الأسرية و تثمينها بإعادة خطوط الاتصالات الحميمية والوجدانية بين الزوجين ، و تشجيع الرحمة الوالدية تجاه الأطفال و المراهقين و الشباب لكي لا ينزلق المدمن في هاوية الأنانية على حساب وقت الأسرة والأبناء .

3 ـ الاستفادة من التكنولوجيا العصرية بالحصول على الأخبار والمعلومات المفيدة، لا لاستغلاله في المحرمات.

4 ـ الاستفادة من هذه الوسائل التكنولوجية من الجانب الايجابي لأن لها جانبان ، جانب إيجابي وجانب سلبي كما يجب عدم الاستماع إلى كلام الصحبة الفاسدة التي تروج للمواقع الإباحية والأفلام المخلة ، فالصاحب إما ساحب إلى الفضيلة أو إلى الرذيلة.

5 ـ تخصيص وقت للأسرة ، و وقت للزوجة للحوار ، و وقت للأبناء ، من الزوج و الزوجة، وعدم الإفراط في الحديث الهاتفي ، أو المشاهدة للأفلام ، أو الجلوس أمام شبكة الإنترنت بالساعات ليلا .

6ـ مراقبة الأبناء من طرف الأولياء ، و أخذهم للنزهات أسبوعيا ن و إملاء فراغاتهم بالمفيد من العمل و الترفيه .

7 ـ تصحيح الحقائق العلمية و الدينية الغير صحيحة على الشبكة .

8 ـ وضع قانون خاص لجرائم الانترنت و استخداماته .


العلاج كيف يتم ؟
العلاج يختلف من حالة إلى أخرى ، على حسب نوعية العملاء ، و على شدة الإدمان و نوعيته ، لأن المدمن على المواقع الإباحية يختلف عن المدمن على مواقع الدردشة ، و المدمن على الألعاب الالكترونية يختلف عن المدمن على المنتديات .... و هكذا .
و العلاج يتم عن طريق فريق معالج ، تطبق فيه تقنيات علاجات المدارس النفسية و الاجتماعية من مواساة و تقديم نصائح و استشارات .... فضلا عن الصدمات الكهربائية ن كما يلجا في بعض الحالات إعطاء الأدوية المنشطة لمادة الدوبامين . و في الحالات المستعصية يجب وضع المدمن في مستشفيات الخاصة .

وأفضل علاج لمثل هذه الحالة هو الابتعاد تماما عن لوحة المفاتيح .


و الموضوع مطروح للرد و الإضافة و التعقيب لأن المؤمن قوي بأخيه ضعيف بنفسه .

 

 

  رد مع اقتباس

إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:11 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

جميع الحقوق محفوظة لـ : لمنتدى اجتماعي
المشاركات والردود تُعبر فقط عن رأي كتّابها
توثيق المعلومة ونسبتها إلى مصدرها أمر ضروري لحفظ حقوق الآخرين
عنوان الموقع : ص.ب 21922  الرياض   11485  المملكة العربية السعودية     فاكس 96612469977+

البحث عن رساله اجتماعيه  البحث عن كتاب اجتماعي  البحث عن مصطلح اجتماعي  البحث عن اجتماعي