اشترك معنا ليصلك كل جديد
فقط لدول الخليج في الوقت الحالى
استشارات اجتماعيه ارسل رسالة فارغة لهذا الايميل ejtemay@hotmail.com لتفعيل اشتراكك في الموقع في حالة عدم التفعيل
 شخصيات اجتماعية رسائل علمية اجتماعيه كتاب اجتماعي مصطلح اجتماعي 

إعلانات إجتماعي

( اجتماعي يدشن منتدى خاص بالوظائف في محاولة منه لحل مشكلة البطالة للمختصين ***التسجيل في موقع اجتماعي يكون بالاحرف العربية والاسماء العربية ولا تقبل الاحرف الانجليزية*** موقع اجتماعي يواصل تألقه ويتجاوز أكثر من عشرين الف موقع عالمياً وفقاً لإحصائية اليكسا (alexa.com) *** كما نزف لكم التهاني والتبريكات بمناسبة وصول الاعضاء في موقع اجتماعي الى 27500عضو وعضوة ... الف مبروك ...**** ***** )
العام السابع لانشاء موقع ومنتديات اجتماعي

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
محمد عاادل دورة إدارة وتقييم اﻷﻣﻼك واﻟﻌﻘﺎرات مركز (itcc)
بقلم : محمد عاادل
قريبا
إعــــــلانات المنتدى

قال الله تعالى: { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18

الإهداءات


 
العودة   موقع و منتديات اجتماعي > :: المنتديات العلمية الاجتماعية التخصصية :: > منتدى البحث العلمي


إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-07-2009, 01:36 AM   رقم المشاركة : 41
د.أحمد موسى بدوي
مستشار منتدى الاستفسارات التخصصيه والاكاديمية






د.أحمد موسى بدوي غير متواجد حالياً


وسام التميز1: التميز - السبب:
: 1 ( ...)

         

اخر مواضيعي


افتراضي

في رايي أن ممارسة تحليل الخطاب ، هي الأهم في هذا السياق، فليس كل من عرف آلية تحليل الخطاب بقادر على أن يمارسه، وهو أمر يحتاج لتدريب كبير، وبذل الجهد، ابتداء من الاحساس اللغوي والمنطقي بالعبارات، ثم بربط النص بالسياق، ثم تحديد نظام الخطاب في لحظة تاريخية محددة.

هذه الممارسة هي التي ستعطي لتحليل الخطاب أهميته في السياق العربي، وبالنسبة لتحليل المضمون ، فهناك الكثير من البحوث التي أبدعت في استخدامه كآلية، لا تفترق عن هذه الآلية .

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 01-08-2009, 11:39 AM   رقم المشاركة : 42
زياد محمد
اجتماعي مميز






زياد محمد غير متواجد حالياً


وسام قلم ناقد: قلم ناقد - السبب: للجهود المتميزة
: 1 ( ...)

         

اخر مواضيعي


افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
أستاذي الفاضل د/ أحمد موسى بدوي
السلام عليكم
تمنيت التعليق على موضوعك الرائع تعليقاً يليق بروعة الموضوع وقوته ، ولكن للأسف الشديد لم أستطع ، فالموضوع مُشبع حد التخمة بالمعلومات المنهجية في كيفية تحليل الخطاب ، وأنا كباحث مبتدئ أقف فاغراً فاي إمامه ، وأعجبني كثيراً روعة الأسلوب وقوة السبك فمثلك – أستاذي- يفتخر به موقع اجتماعي بل كل الاجتماعيين العرب!
سأحاول إبداء ببعض أمور عنت لي عند قراءة مقالتك – قراءتها أكثر من خمس مرات قراءة متأنية – وحاولت هضمها ولكن لم أستطع ففيها كلمات ورموز وضوابط أسمع بها لأول مرة – ليس جهلاً ولكن حداثة سن في علم الاجتماع – وهذا أعترف به وأنا مفتخراً بذلك أليس المعرفة تراكم خبرات وقراءات وتجارب
أقول وبالله التوفيق
ربما كان من الأفضل تحديد مصطلح الأبستيمولوجيا وتعريفه أو على الأقل إرجاعه لأصله اللغوي في لغتنا العربية حتى يسهل علينا نحن الباحثين المبتدئين الولوج بثقة إلى عالمك السيوسو- إبستيمولوجي .. حيث نراك تقول أحيانا الأبعاد السيوسولوجية وأحياناً الأبعاد الاجتماعية أما الأبعاد الأبستميولوجية فهي هكذا دائماً في مقالتك ( أليس الأبعاد المعرفية أخف وأسهل على ذهن القارئ!!)
عند حديثك حول خطاب تبرير الاختيار ومشكلة البحث وتحديداً خطاب الاختيار العلمي ألا ترى – أستاذي- أن المسألة قد تأخذ من الباحث وقتاً طويلاً حتى يلّم بموضوع بحثه ، وهذا الوقت الطويل قد يصيب الباحث بالسأم والملل فيترك البحث ، لأنه يلاحظ من خلال كلامك اشتراط القراءة الطويلة والمستوعبة لموضوع البحث وهذا يشكل عقبة لدى الباحثين المبتدئين ، وقد يستنفد الباحث جهده في القراءة ويهدر طاقته لعدة أشهر بل قد تطول لسنوات ولم يقدم شيء وربما يفهم القارئ من خلال كلامك أن أعداد البحوث – خاصة – تتطلب باحثاً طويل النفس عميق الفكر والقراءة وهذا ما لا يتوفر في باحثي الماجستير بداهة لأنهم يعتبرون في بداية الطريق الطويل للبحث العلمي والإطلاع على رأيك ربما يدفعهم للعزوف عن كتابة البحوث للسبب السابق أعلاه.
حقيقة خطاب المرجعية النظرية وخطاب الممارسة المنهجية لم أستوعبه بشكل كاف .. أليس المقصود منه المناهج المستخدمة في البحوث النظرية والأمبريقية التي يختارها الباحث وإذا كان ما فهمته صحيحاً فهما وجهان لعملة واحدة كما يقولون! أرجو التوضيح أستاذي الكريم .
عند خطاب عرض النتائج وتفسيرها ذكرت خطاب التفسير العلمي والعفوي والإمساك عن التفسير وكان كلامك أكثر من رائع ولكن يقال أن الباحثين المبتدئين مهمتهم الأساسية جمع وعرض البيانات بدرجة أساسية وليس من حقهم التفسير لأنهم لم يبلغوا مكانة علمية ومعرفية تمكنهم من ذلك .. ما رأيك في هذا الكلام ؟!
بقي لي بعض التساؤلات تحيرني :
ما الفرق بين تحليل الخطاب وتحليل المضمون؟
هل خطب الزعماء على المنابر وغير ذلك يمكن إدراجه تحت التحليل النقدي للخطاب أم أن ذلك التحليل يختص بتحليل: بحوث الرسائل العلمية والكتب الجامعية فقط؟!
ويبقى هناك تساؤل مهم :
ألا ترى أستاذي العزيز أن كل تلك الضوابط التي ذكرتها في مقالتك الرائعة لا وجود لها في الواقع! .. حيث يكفي تصفح بعض الرسائل الجامعية لتجد أن تلك الضوابط المهمة لا يعمل بها ومعظم الرسائل والبحوث الجامعية تتم من أجل الشهادة والمنصب والتفاخر الاجتماعي وقليل من يطبق ما تكرمتم بعرضه!!
أستاذي العزيز:
ربما ما ذكرته ليس بجديد وربما فيه من التهافت ما فيه وربما العكس ورغم كل ذلك هي خواطر وملاحظات طرأت لي عند قراءة مقالتك الرائعة وشوقتني للحصول على الكتاب الذي سيضم بين دفتيه كل ذلك العلم الغزير .. أرجو أن تجد خواطري عندكم القبول المتوقع!
حامل المسك

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 01-08-2009, 01:02 PM   رقم المشاركة : 43
د.أحمد موسى بدوي
مستشار منتدى الاستفسارات التخصصيه والاكاديمية






د.أحمد موسى بدوي غير متواجد حالياً


وسام التميز1: التميز - السبب:
: 1 ( ...)

         

اخر مواضيعي


افتراضي

دعني أحييك على هذه العبارة، واعلم أخي العزيز، أنني حين كنت في مرحلة الماجستير، كنت أدرس في السنة التمهيدية ، وكان يزاملني طالب يمني ، الأستاذ جميل، وكان حين يتحدث في العلم، كان ناقدا، ويأسر الجميع ، بمنطقه، وجدة أفكاره، وقد تعلمت منه حبكة العبارة، وانتقاء الأسلوب. وكنت أناديه دائما بجميل اليمن. وسوف أورد العبارة والتساؤل ثم أعلق عليه تباعا، حتى يشاركنا الجميع:

1-
ربما كان من الأفضل تحديد مصطلح الأبستيمولوجيا وتعريفه أو على الأقل إرجاعه لأصله اللغوي في لغتنا العربية حتى يسهل علينا نحن الباحثين المبتدئين الولوج بثقة إلى عالمك السيوسو- إبستيمولوجي .. حيث نراك تقول أحيانا الأبعاد السيوسولوجية وأحياناً الأبعاد الاجتماعية أما الأبعاد الأبستميولوجية فهي هكذا دائماً في مقالتك ( أليس الأبعاد المعرفية أخف وأسهل على ذهن القارئ!!)


نعم الأبعاد المعرفية ، أخف وأسهل، ولكن استخدام الابستمولوجيا، يحدد أي نوع من المعرفة نقصد، وهي المعرفة العلمية بالتحديد، ولكني أود لو أتوسع قليلا في مقصدي من البعد الابستمولوجي: فأنت وأنا وكل الباحثين عندما يبدءون في ممارسة الكتابة العلمية والبحث العلمي، فإنهم يستخدمون لغة ، ويحاولون تقديم أفكارهم بهذه اللغة ، ولابد أولا أن تكون اللغة سليمة، أي أنها تفي بالغرض الذي كتبت من أجله، وثانيا / يجب أن تكون الفكرة نفسها صحيحة من الناحية العلمية ، فليس كل من يتكلم لغة سليمة، يقدم فكرة صحيحة، فربما يكون الإنسان لسانه العربي لا غبار عليه ، ولكنه يقدم لغة خالية من المعنى , وليس فيها فكرة جديدة ، أو الفكرة مشوشة ، والابستمولوجيا تعني (فيما تعني) بعلاقة اللغة والمنطق بالفكرة المطروحة، ويجب أن يكون الثلاثة عناصر مكتملة حتى نقول على عبارة ما أنها عبارة علمية . وعند تحليل النصوص العلمية وجدنا أن العلاقة بين هذه العناصر، تحتاج إلى معالجة عاجلة، ولنقل جراحة ، لأن الباحثين الشباب لم يعلمهم أحد كيف يكتبون كتابة علمية ، يراعون فيها اللغة والمنطق والفكرة العلمية (المكتسبة من القراءة في ميدان التخصص أو من البحث الميداني) ، وهذا الجزء للأسف غير موجود في المقال ، ولكنه موجود بتوسع وأمثلة دامغة في الكتاب الذي صدر منذ أيام في مركز دراسات الوحدة العربية، وأرجو أن تحرص على اقتنائه، لأنه سيقدم لك كثيرا من الأجوبة ، في علمية انتاج البحث العلمي ، بداية من اختيار مشكلة البحث وانتهاء بتفسير البيانات والنتائج.

2-
عند حديثك حول خطاب تبرير الاختيار ومشكلة البحث وتحديداً خطاب الاختيار العلمي ألا ترى – أستاذي- أن المسألة قد تأخذ من الباحث وقتاً طويلاً حتى يلّم بموضوع بحثه ، وهذا الوقت الطويل قد يصيب الباحث بالسأم والملل فيترك البحث ، لأنه يلاحظ من خلال كلامك اشتراط القراءة الطويلة والمستوعبة لموضوع البحث وهذا يشكل عقبة لدى الباحثين المبتدئين ، وقد يستنفد الباحث جهده في القراءة ويهدر طاقته لعدة أشهر بل قد تطول لسنوات ولم يقدم شيء وربما يفهم القارئ من خلال كلامك أن أعداد البحوث – خاصة – تتطلب باحثاً طويل النفس عميق الفكر والقراءة وهذا ما لا يتوفر في باحثي الماجستير بداهة لأنهم يعتبرون في بداية الطريق الطويل للبحث العلمي والإطلاع على رأيك ربما يدفعهم للعزوف عن كتابة البحوث للسبب السابق أعلاه.
أخي العزيز: اعلم أن الوقت الذي ستقضيه في اعداد خطة البحث واختيار الموضوع، لا يضيع سدى، فهل تريد أن تصعد الجبل ، بسيارة ، وانت لم تختبر ( الفرامل ، الزيت، الماء في الريداتير، البنزين ، ) وهي أمور لن تأخذ منك وقتا ، فيما لو صعدت والسيارة بها نقص في أحد هذه العناصر، فربما يحدث ما يحمد عقباه، وعلى أقل تقدير، فإن الوقت الذي ستهدره في منتصف الطريق، سيكون أكبر عشرات المرات من الدقائق المعدودة في بداية الرحلة.
ولا أعني بذلك ، أن يستغرق الباحث في الماجستير مدة طويلة في اعداد الخطة، ولكن ستة أشهر من العمل الجاد كافية لاعداد الخطة، ولكن أنا أعرف المشكلة ، وهي أن المراجع ، والمكتبات الجامعية والعامة لا توفر المادة المطلوبة، لأسباب كثيرة ، وبالتالي فإن جزء كبير من الوقت المهدر ، في البحث فقط عما نبدأ به ، ولكن اذا توفرت المادة ، فإن الستة أشهر ستكون كافية ،

3-

حقيقة خطاب المرجعية النظرية وخطاب الممارسة المنهجية لم أستوعبه بشكل كاف .. أليس المقصود منه المناهج المستخدمة في البحوث النظرية والأمبريقية التي يختارها الباحث وإذا كان ما فهمته صحيحاً فهما وجهان لعملة واحدة كما يقولون! أرجو التوضيح أستاذي الكريم .
المرجعية النظرية : حين تقول أنني سوف أستخدم النظرية البنائية الوظيفية مثلا، أو النظرية الماركسية، أو نظرية التبعية، أو نظرية تشكيل البنية ، كل هذه النظريات ، تقدم فروض معينة، ولها مفاهيم أساسية ، وأنت تستخدمها في البحث لا محالة ، فحين تقول المفاهيم الأساسية للبحث ، فيجب عليك أن تعتمد على مرجعية نظرية معينة ، لأنك في نهاية البحث مطلوب منك تفسير النتائج بناء على هذه النظرية.
أما الممارسة المنهجية : فهي عندما تقرر أن تستخدم أداة المقابلة أو الاستبيان أو دراسة الحالة ، أو المسح الاجتماعي، أو تحليل المضمون أو تحليل الخطاب، في معالجة المادة التي ستجمعها من الميدان ، فطريقة اختيار الأداة أولا ، وهل هي تصلح أم لا ، وكيف تقوم باستخدام هذه الأداة بالفعل ، وكيف تستخرج النتائج من البيانات الكثيرة التي حصلت عليها، كل هذه العمليات نسميها الممارسة المنهجية، ولنعود إلى مثال السيارة، فالسيارة هي أداة لنقلك إلى جبل عال ، وأي نوع من السيارات يصلح للصعود إلى الجبل العالي، فأنت تحتاج أولا لتحديد نوع السيارة (الأداة المنهجية) التي تستطيع أن تنقلك بكفاءة إلى أعلى الجبل، ولكن هل هذه الأداة كافية بمفردها أن تذهب بك إلى المكان ، أم أنها تحتاج إلى قائد، وربما يكون ممارسة السائق ، سيئة ، فلا يصل إلى أي مكان، لأنه فاقد المهارة في استخدام هذه الأداة ، نفس الشيء ، وعليه فأنت مطالب بانتقاء نوع الأداة ، ثم تتعامل معها معاملة السائق الماهر ، لتصل إلى أعلى الجبل.

4-
عند خطاب عرض النتائج وتفسيرها ذكرت خطاب التفسير العلمي والعفوي والإمساك عن التفسير وكان كلامك أكثر من رائع ولكن يقال أن الباحثين المبتدئين مهمتهم الأساسية جمع وعرض البيانات بدرجة أساسية وليس من حقهم التفسير لأنهم لم يبلغوا مكانة علمية ومعرفية تمكنهم من ذلك .. ما رأيك في هذا الكلام ؟!
لا يوجد علم دون تفسير، من قال أن البحوث الاجتماعية وصفية، لا تعنى بالتفسير، فقد جانبه الصواب، لابد وأن يكون لك تفسير، وهذا التفسير، يتم بناء على المرجعية النظرية التي استعنت بها من البداية، ومعه أيضا تقوم بمناقشة نتائج الدراسات السابقة التي بدأت بها أيضا، وكلاهما (النظرية والدراسات السابقة) تعطيك القدرة على تفسير النتائج التي توصلت إليها .


5-

بقي لي بعض التساؤلات تحيرني :
ما الفرق بين تحليل الخطاب وتحليل المضمون؟
هل خطب الزعماء على المنابر وغير ذلك يمكن إدراجه تحت التحليل النقدي للخطاب أم أن ذلك التحليل يختص بتحليل: بحوث الرسائل العلمية والكتب الجامعية فقط؟!
الفرق بين تحليل الخطاب وتحليل المضمون، ذكرته في مداخلة سابقة في هذه الموضوع،
أما ما يصلح لكي يكون مادة لتحليل الخطاب ، فالكلام الذي بيننا الآن ، يمكن أن تقوم أنت بتحليله وفقا لمنهج تحليل الخطاب، الخطيب الذي يتكلم على المنبر، يمكن أن تخضع كلامه للتحليل الخطابي، كلام الزعماء ، المقابلات التي ستجريها في بحثك يمكن أن تخضعها لنفس التحليل ، أي مادة مقروءة أو مكتوبة ، أو مسموعة يمكن أن تكون مادة لتحليل الخطاب /، فكما قلت لك أداة نستخدمها لكي نصل إلى مكان ما .


6-
ويبقى هناك تساؤل مهم :
ألا ترى أستاذي العزيز أن كل تلك الضوابط التي ذكرتها في مقالتك الرائعة لا وجود لها في الواقع! .. حيث يكفي تصفح بعض الرسائل الجامعية لتجد أن تلك الضوابط المهمة لا يعمل بها ومعظم الرسائل والبحوث الجامعية تتم من أجل الشهادة والمنصب والتفاخر الاجتماعي وقليل من يطبق ما تكرمتم بعرضه!!
أخي العزيز: صحيح أن الحال لا يسر الآن عدو ولا حبيب ، ولكن ألا يوجد بيننا باحثين على درجة عالية من الجدية والرغبة في الإبداع، بالطبع يوجد، وهذا العمل ، صنع من أجل هؤلاء.
وفارق كبير ، بين أن تبحث لتحصل على منصب علمي، أو أن تكتب لتحصل على مكسب مادي، وبين أن تكتب، ليقرأ الناس ويستفيدون.
لقد سعدت كل السعادة بكل ما قدمته من تساؤلات ، والمقال ، جاء صعبا إلى حد كبير، لأنه مختصر، وفي الاختصار ، تضطر إلى عدم الشرح والتوضيح، فأنت تضع خلاصة ، ولكن أرجو أن يكون نقاشنا الآن قد خفف من حدة العبارات الواردة في المقال ، وسعادتي أيضا تكتمل بدرجة الوعي، رغم أنك في بداية الطريق، فكأنك تذكرني ، بجميل اليمن.

 

 


التعديل الأخير تم بواسطة د.أحمد موسى بدوي ; 01-08-2009 الساعة 01:04 PM.
  رد مع اقتباس
قديم 01-08-2009, 03:43 PM   رقم المشاركة : 44
مصطفى بادوي
اجتماعي نشيط
 
الصورة الرمزية مصطفى بادوي







مصطفى بادوي غير متواجد حالياً


وسام الكاتب المميز: الكاتب - السبب: لتميزه في الطرح الاجتماعي
: 1 ( ...)

         

اخر مواضيعي


افتراضي

لي عودة للمناقشة

و سلامي لحامل المسك و اطلب من الاخ حامل المسك ان يعطيني الايمايل الخاص به لاتراسل معه .

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 02-08-2009, 06:00 PM   رقم المشاركة : 45
زياد محمد
اجتماعي مميز






زياد محمد غير متواجد حالياً


وسام قلم ناقد: قلم ناقد - السبب: للجهود المتميزة
: 1 ( ...)

         

اخر مواضيعي


افتراضي

حياك الله أخي الأستاذ الكريم : مصطفى وإلأيميل في طريقه إليك .. أستاذي أحمد أنتظر تعليقي وتحياتي الحارة لك .

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 03-08-2009, 03:33 AM   رقم المشاركة : 46
مصطفى بادوي
اجتماعي نشيط
 
الصورة الرمزية مصطفى بادوي







مصطفى بادوي غير متواجد حالياً


وسام الكاتب المميز: الكاتب - السبب: لتميزه في الطرح الاجتماعي
: 1 ( ...)

         

اخر مواضيعي


افتراضي

لك كل العز و لم يصلني شيئ بعد يا اخي اليمني الفصيح

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 08-08-2009, 05:23 PM   رقم المشاركة : 47
زياد محمد
اجتماعي مميز






زياد محمد غير متواجد حالياً


وسام قلم ناقد: قلم ناقد - السبب: للجهود المتميزة
: 1 ( ...)

         

اخر مواضيعي


افتراضي

كم أنت رائع .. أستاذنا العزيز أحمد
أشكرك على التوضيح الأكثر من رائع
أفتخر أنني وجدت في هذا الموقع أساتذة بعلمك وتواضعك المثير للإعجاب
تقبل تحياتي وامتناني الحارين
حامل المسك

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 09-08-2009, 03:49 PM   رقم المشاركة : 48
د.أحمد موسى بدوي
مستشار منتدى الاستفسارات التخصصيه والاكاديمية






د.أحمد موسى بدوي غير متواجد حالياً


وسام التميز1: التميز - السبب:
: 1 ( ...)

         

اخر مواضيعي


افتراضي

بارك الله فيك ، أخي الحبيب حامل المسك
وأشكرك على الاطراء الذي لا استحقه، فما فعلت سوى أني أوضحت شيئا كان غامضا ، وانا من تسببت في هذا الغموض،

أتمنى أن أسمع منك قريبا أخبار سارة عن بحثك

 

 

  رد مع اقتباس

إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:14 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

جميع الحقوق محفوظة لـ : لمنتدى اجتماعي
المشاركات والردود تُعبر فقط عن رأي كتّابها
توثيق المعلومة ونسبتها إلى مصدرها أمر ضروري لحفظ حقوق الآخرين
عنوان الموقع : ص.ب 21922  الرياض   11485  المملكة العربية السعودية     فاكس 96612469977+

البحث عن رساله اجتماعيه  البحث عن كتاب اجتماعي  البحث عن مصطلح اجتماعي  البحث عن اجتماعي